تعرض إمام عاشور، لاعب وسط النادي الأهلي المصري، لإصابة قوية في مباراة فريقه أمام الإسماعيلي في الجولة الثالثة من الدوري المصري الممتاز، في 8 أكتوبر 2023 علي موقع yallashoot live وخرج عاشور من المباراة في الدقيقة 30، بعد أن اصطدم بكاحله أثناء محاولته استخلاص الكرة من لاعب الإسماعيلي.




وبعد المباراة، خضع عاشور لفحوصات طبية،



 أثبتت إصابته بكدمة قوية في الساق، بالإضافة إلى وجود جزع في أربطة الكاحل. وتوقع الجهاز الطبي للأهلي أن يغيب عاشور عن صفوف الفريق لمدة تتراوح بين 6 و10 أيام.

بدأ عاشور برنامجه التأهيلي في 10 أكتوبر، بعد أن خضع لجلسات العلاج الطبيعي. وركز عاشور في البداية على تخفيف الألم والتورم في قدمه. وبعد أن تحسنت حالته، بدأ في أداء بعض التمارين الخفيفة.

في 17 أكتوبر، عاد عاشور إلى التدريبات الجماعية للأهلي، بعد أن أنهى برنامجه التأهيلي. وشارك عاشور في التدريبات بشكل تدريجي، وبدأ في أداء التمارين بشكل كامل في 20 أكتوبر.

العودة إلى المباريات

شارك عاشور في مباراة الأهلي أمام المقاولون العرب في الجولة الرابعة من الدوري المصري الممتاز، في 22 أكتوبر. ولعب عاشور المباراة كاملة، وقدم أداءً جيدًا.


تعد إصابة إمام عاشور ضربة موجعة للنادي الأهلي، خاصة أنه من أهم لاعبي الفريق في مركز خط الوسط. لكن عودة عاشور إلى المباريات في وقت قصير يؤكد على قدراته المميزة، ويبشر بمستقبل مشرق له مع الأهلي.


من خلال متابعة تطورات إصابة إمام عاشور، يمكننا ملاحظة بعض النقاط المهمة، وهي:

  • سرعة التشخيص والعلاج: ساعدت الفحوصات الطبية السريعة في تشخيص إصابة عاشور بشكل صحيح، وهو ما ساهم في سرعة العلاج.
  • البرنامج التأهيلي المكثف: ساعد البرنامج التأهيلي المكثف الذي خضع له عاشور في عودته إلى المباريات في وقت قصير.
  • دعم الجهاز الفني والجماهير: ساهم الدعم الكبير من الجهاز الفني والجماهير في تحفيز عاشور على العودة إلى المباريات في أسرع وقت ممكن.


يتوقع أن يواصل عاشور تقديم مستويات مميزة مع النادي الأهلي في الفترة المقبلة. كما أنه يحظى بثقة الجهاز الفني للمنتخب المصري، ويتوقع أن يلعب دورًا مهمًا في تشكيلة المنتخب في الفترة القادمة.