في يوم 11 يوليو 2023، تلقى نادي الزمالك المصري إخطارًا من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإيقاف قيد الفريق لفترتين متتاليتين، بسبب عدم سداد مستحقات نادي سبورتنج لشبونة البرتغالي في صفقة انتقال محمود عبد الرازق (شيكابالا)، بالإضافة إلى مستحقات اللاعب الغاني بنجامين أشيمبونج، وحق رعاية وادي دجلة في السنغالي إبراهيما نداى.





وجاء هذا الإيقاف بمثابة ضربة موجعة للزمالك، 



 الذي كان يسعى إلى تدعيم صفوفه استعدادًا للموسم الكروي الجديد، والذي يسعى فيه إلى الحفاظ على لقب الدوري المصري الممتاز، والوصول إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا علي موقع yallashoot live

تعود أسباب الأزمة المالية التي يعاني منها الزمالك إلى عدة عوامل، منها:

  • الإنفاق الكبير على الصفقات في السنوات الأخيرة، حيث تعاقد الزمالك مع العديد من اللاعبين النجوم بمبالغ باهظة، مما أدى إلى تراكم الديون على النادي.
  • تراجع إيرادات النادي، حيث انخفضت إيرادات النادي من حقوق البث التلفزيوني، والرعايات، بسبب المنافسة الشديدة مع الأندية الأخرى.
  • ضعف الإدارة المالية، حيث اتهمت بعض التقارير الصحفية إدارة النادي بسوء الإدارة المالية، مما أدى إلى هذه الأزمة.

جهود حل الأزمة

حاولت إدارة الزمالك حل الأزمة المالية من خلال عدة إجراءات، منها:

  • بيع بعض اللاعبين، حيث تعاقد الزمالك مع شركة تسويق رياضية عالمية من أجل بيع بعض اللاعبين بهدف تحقيق عائد مادي.
  • طلب الدعم من الجماهير، حيث أطلق النادي حملة لدعمه ماليًا من أجل حل الأزمة المالية.
  • تأجيل بعض الالتزامات المالية، حيث توصل النادي إلى اتفاق مع بعض الدائنين لتأجيل بعض الالتزامات المالية.

موقف الزمالك من القيد في الموسم الكروي الحالي

بسبب إيقاف القيد، لم يتمكن الزمالك من قيد أي لاعب جديد في الموسم الكروي الحالي، والذي بدأ في 25 أكتوبر 2023.

ورغم ذلك، استطاع الزمالك إبرام بعض الصفقات خلال فترة الانتقالات الصيفية، وذلك من خلال ضم اللاعبين المعارين من أندية أخرى، بالإضافة إلى ضم بعض اللاعبين من الناشئين.

تأثير الأزمة على الفريق

أثرت الأزمة المالية على الفريق بشكل كبير، حيث فقد الفريق بعض اللاعبين النجوم، بالإضافة إلى عدم تمكنه من ضم أي لاعب جديد في فترة الانتقالات الصيفية.

ورغم ذلك، تمكن الفريق من تحقيق نتائج جيدة في بداية الموسم الكروي الحالي، حيث يحتل المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري المصري الممتاز، بفارق نقطة واحدة عن المتصدر الأهلي.


يأمل الزمالك في حل الأزمة المالية في أقرب وقت ممكن، وذلك من أجل تدعيم صفوف الفريق استعدادًا للموسم الكروي الجديد، والذي سيسعى فيه إلى الحفاظ على لقب الدوري المصري الممتاز، والوصول إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا.


أزمة القيد التي يعاني منها الزمالك هي أزمة كبيرة، تؤثر على الفريق بشكل كبير. ويأمل الزمالك في حل هذه الأزمة في أقرب وقت ممكن، وذلك من أجل المنافسة على الألقاب في الموسم الكروي الحالي.


من أجل حل أزمة القيد التي يعاني منها الزمالك، هناك بعض التوصيات التي يمكن تقديمها، ومنها:

  • ضرورة اتخاذ إجراءات جادة من أجل حل الأزمة المالية، وذلك من خلال ترشيد الإنفاق، وتحسين الإدارة المالية.
  • **ضرورة مساعدة النادي من قبل الجماهير، وذلك من خلال الدعم المالي.
  • **ضرورة تعاون إدارة النادي مع الاتحاد المصري لكرة القدم، من أجل إيجاد حل لهذه الأزمة.